Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
الفنان الكبير احمد طوغان
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    133
    تنزيلات
    0
    تحميل
    0

    افتراضي الفنان الكبير احمد طوغان

    ضيف شرف التكريم فى مهرجان شرم الشيخ الدولى الثانى للفنون التشكيلية
    الاستاذ الفنان الكبير احمد طوغان



    ريشة ضحكت فأبكت القلوب
    أحمد طوغان.. تاريخ ضاحك لأمة باكية

    عندما يتعانق الورق الأبيض مع الحبر الأسود تكون النتيجة خطوطاً ساحرة تخطف البصر، وأفكاراً ساخرة تسحر العقول وريشة ضاحكة بأنامل الفنان أحمد طوغان.
    ولد الفنان طوغان في مدينة القاهرة أواخر عام 1926، وترعرع في كنف أسرة متوسطة الحال تطمح أن يكون لها شخص يرفع اسمها في عنان السماء، إلا أن الأقدار كانت تخبئ في طياتها هذا النجاح لهذا الفنان المثابر، والذي أحس بموهبته في سن صغيرة. فكانت البداية مع الفنان محمد عبد المنعم رخا عندما أتاه صبي وهو في الرابعة عشرة من عمره يملك بين ثنايا أنامله ريشة ساخرة تخطف بصر كل من يرى رسومها.
    إنه الفنان أحمد طوغان.
    أول رسوماته تم نشرها في جريدة المساء الصادرة عن نقابة الصحافيين، فلاقت الكثير من القبول والسؤال عن من يملك تلك الريشة الساحرة.
    كغيره مثل كثير من المثقفين يكون لقاء الأصدقاء على أحد المقاهي التي تجمعهم للنقاش والجدال في أحوال الأمة، فكان اللقاء مع الرئيس الراحل السادات عام 1947، ومن حينها توطدت علاقته بالرئيس السادات.
    عقب ثورة يوليو أنشئت جريدة الجمهورية، والتي كان يترأس تحريرها الرئيس الراحل السادات فعرض الفرصة على الفنان أحمد طوغان للعمل بها رسام كاريكاتير، ومن حينها وهذا الفنان يروي تاريخ الأمة الباكية بشكل ساخر كل يوم، مقدماً لوحة كاريكاتيرية بشكل يومي يتعانق فيها الأبيض والأسود لتسحر كل من ينظر إليها ويتفكر في معناها.
    ولكونه رسام كاريكاتير محترفاً يرى الفنان أحمد طوغان أن لكل رسام كاريكاتير ريشة خاصة تميزه عن غيره من رسامي الكاريكاتير، ولا بد لرسام الكاريكاتير أن يعتمد على نفسه في استنباط الأفكار، والتي لن تأتي إلا من خلال الثقافة والوعي السياسي. تقلد الفنان أحمد طوغان الكثير من الوظائف، حيث عمل مستشار دار التحرير للطباعة والنشر، ورئيس تحرير مجلة أمبسادور العالمية التي تصدر من كندا ورئيس تحرير مجلة كاريكاتير، وكذلك رسام كاريكاتير لمعظم الصحف والمجلات المصرية منذ عام 1946، وأخيراً لقب في جمعية رسامي الكاريكاتير المصرية بشيخ الرسامين.
    لم يكتف هذا الفنان بالرسم في الصحف والمجلات بل كانت له العديد من المؤلفات مثل أيام المجد في وهران عام 1954 وهو عن أدب الرحلات عندما كان في الجزائر في مطلع الخمسينيات، وكذلك كتاب قضايا الشعوب «كاريكاتير سياسي» واتسم الفنان أحمد طوغان برسم الكاريكاتير السياسي فقام بإصدار عدة كتب تحمل رسوماته في الكاريكاتير السياسي منذ عام -1970 2000.
    حصل الفنان طوغان على العديد من الأوسمة منها وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1977، وجائزة حقوق الإنسان عام 1989 وجائزة مصطفى وعلي أمين الصحافية عام 1987، ومهرجان الجونة الدولي عام 1999 وأخيراً المهرجان الدولي للكاريكاتير في الإسماعيلية «مصر» عام 2000. ظل هذا الفنان على مدار أكثر من 53 عاماً يرسم بشكل يومي ليقدم كل يوم ترياقاً يروي ظمأ الحرية للمواطن العربي، ويحكي من خلال لوحاته قصة ضاحكة لأمة باكية.














  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    133
    تنزيلات
    0
    تحميل
    0

    افتراضي السيرة الذاتية للفنان احمد طوغان


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Sponser Sponser
إنكارت شيمي سمير وعلي
راعي راعي